نقاء الروح





مرحبـا بك عزيزي.........

الزائر


منذ ان وطئت قدماك مواطن منتدانا

كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمك
وما يحمله من عبير مشاعرك ومواضيعك
وآرائك الشخصية

التي سنشاركك الطرح والإبداع فيها
مع خالص دعواي لك بقضاء وقت ممتع ومفيد


مع تحيات


ادارة المنتدى


أهلا وسهلا بك إلى منتديات نقاء الروح.
Back to Top

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سبب التوقف الطويل عن الكتابة في هذا المنتدى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شقق مفروشة للايجار بأقل الاسعار وافضل المستويات 00201227389733
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شقق مفروشة للايجار بأفضل المستويات والاسعار بالقاهرة + الصور 00201227389733
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب صحابيات حول الرسول محمود المصرى pdf
2018-06-27, 08:41
2018-06-27, 08:40
2018-06-27, 08:39
2018-06-27, 08:37
2018-06-27, 08:35
2018-06-27, 08:33
2018-06-27, 08:29
2018-05-19, 13:28
2018-05-19, 13:27
2017-04-08, 00:05
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



نقاء الروح  :: ¨•.•`¤¦¤( وَفِـيْ الـدِّيـْنِ حَيـَاْةٌ )¤¦¤`•.•`¨ :: الملتقى الإسلامى العام

شاطر

2014-07-09, 13:45
المشاركة رقم:
 
 

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1640
نقاط المشاركات : 9600
تاريخ التسجيل : 22/12/2012
العمر : 73
MMS MMS :
الاوسمة
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: 12-نفحات نورانية فى شهرالنور


12-نفحات نورانية فى شهرالنور


الثانية عشر

من سلسلة نفحات نورانية ومنح ربانية  


المقامات الرمضانية
المقامة الثانية عشر

من روائع

شيخ الاسلام بن قيم الجوزية

فى رائعته :
حادى الارواح الى بلاد الافراح


((الجنة))


الباب الثالث عشر

في مكان الجنة وأين هي

قال الله تعالى

ولقد رآه نزلة أخرى عند سدرة المنتهى عندها جنة المأوى

وقد ثبت

أن سدرة المنتهى فوق السماء

وسميت بذلك لأنها ينتهي إليها

ما ينزل من عند الله

فيقبض منها

وما يصعد النية فيقبض منها

وقال تعالى

وفي السماء رزقكم وما توعدون

قال ابن أبي نجيح عن مجاهد

هو الجنة

وكذلك تلقاه الناس عنه

وقد ذكر ابن المنذر في تفسيره وغيره أيضا عن مجاهد قال

هو الجنة والنار

وهذا يحتاج إلى تفسير

فإن النار في اسفل السافلين ليست في السماء

ومعنى هذا ما قاله في رواية ابن أبي نجيح عنه وقاله أبو صالح عن ابن عباس الخير والشر كلاهما يأتي من السماء

وعلى هذا فالمعنى

أسباب الجنة والنار بقدر ثابت في السماء من عند الله  

وقال الحارث بن أبي أسامة

حدثنا عبد العزيز بن أبان حدثنا مهدي بن ميمون حدثنا محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب عن بشر بن شغاف قال

سمعت عبد الله بن سلام يقول

أن اكرم خليقة الله أبو القاسم وإن الجنة في السماء

رواه ابو نعيم عنه

وأما الأثر

الذي رواه أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عيسى بن يونس عن نوير بن يزيد عن خالد بن معدان عن عبد الله بن عمرو قال

الجنة مطوية معلقة بقرون الشمس تنشر كل عام مرة وأن أرواح المؤمنين في طير كالزرازير يتعارفون ويرزقون من ثمر الجنة

فهذا قد يظهر منه التناقض بين أول كلامه وآخره ولا تناقض فيه

فإن الجنة المعلقة بقرون الشمس ما يحدثه الله سبحانه وتعالى بالشمس في كل سنة مرة من أنواع الثمار والفواكه والنبات

جعله الله تعالى مذكرا بتلك الجنة وآية دالة عليها

كما جعل هذه النار مذكرة بتلك

وإلا فالجنة التي عرضها السموات والأرض ليست معلقة بقرون الشمس وهي فوق الشمس وأكبر منها

وقد ثبت في الصحيحين عنه أنه قال

الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض

وهذا يدل على أنها في غاية العلو والارتفاع

والله أعلم

 والحديث له لفظان هذا أحدهما

والثاني

إن في الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض أعدها الله للمجاهدين في سبيله

وشيخنا يرجع هذا اللفظ

وهو لا ينفي أن يكون درج الجنة اكبر من ذلك

ونظير هذا قوله في الحديث الصحيح

إن لله تسعة وتسعين أسما من أحصاها دخل الجنة

أي من جملة أسمائه هذا القدر فيكون الكلام جملة واحدة في الموضعين

ويدل على صحة هذا

أن منزلة نبينا فوق هذا كله في درجة في الجنة ليس فوقها درجة

وتلك المائة ينالها آحاد أمته بالجهاد

والجنة مقببة أعلاها وأوسعها ووسطها هو الفردوس وسقفه العرش

كما قال في الحديث الصحيح

إذا سألتم الله فاسألوه الفردوس فإنه وسط الجنة وأعلى الجنة فوقه عرش الرحمن ومنه تفجر انهار الجنة

قال شيخنا أبو الحجاج المري

والصواب رواية من رواه وفوقه بضم القاف على انه أسم لا ظرف أي وسقفه عرش الرحمن

فإن قيل

فالجنة جميعها تحت العرش والعرش سقفها
فإن الكرسي وسع السموات والأرض والعرش أكبر منه؟

قيل لما كان العرش أقرب إلى الفردوس مما دونه من الجنات بحيث لا جنة فوقه دون العرش كان سقفا له دون ما تحته من الجنات

ولعظم سعة الجنة وغاية ارتفاعها يكون الصعود من أدناها إلى أعلاها بالتدريج شيئا فشيئا درجة فوق درجة

كما يقال لقاريء القرآن

اقرأ وارق فإن منزلتك عند آخر آية تقرأها

وهذا يحتمل شيئين

= أن يكون منزلته عند آخر حفظه
=وأن تكون عند آخر تلاوته المحفوظة
والله أعلم





توقيع : الطائرالمسافر



_________________
<br>





الــرد الســـريـع
..




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin