نقاء الروح





مرحبـا بك عزيزي.........

الزائر


منذ ان وطئت قدماك مواطن منتدانا

كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمك
وما يحمله من عبير مشاعرك ومواضيعك
وآرائك الشخصية

التي سنشاركك الطرح والإبداع فيها
مع خالص دعواي لك بقضاء وقت ممتع ومفيد


مع تحيات


ادارة المنتدى


أهلا وسهلا بك إلى منتديات نقاء الروح.
Back to Top

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سبب التوقف الطويل عن الكتابة في هذا المنتدى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شقق مفروشة للايجار بأقل الاسعار وافضل المستويات 00201227389733
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شقق مفروشة للايجار بأفضل المستويات والاسعار بالقاهرة + الصور 00201227389733
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب صحابيات حول الرسول محمود المصرى pdf
2018-06-27, 08:41
2018-06-27, 08:40
2018-06-27, 08:39
2018-06-27, 08:37
2018-06-27, 08:35
2018-06-27, 08:33
2018-06-27, 08:29
2018-05-19, 13:28
2018-05-19, 13:27
2017-04-08, 00:05
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



نقاء الروح  :: ¨•.•`¤¦¤( وَفِـيْ الـدِّيـْنِ حَيـَاْةٌ )¤¦¤`•.•`¨ :: ملتقى المقالات الاسلامية

شاطر

2015-07-04, 15:44
المشاركة رقم:
 
 

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1640
نقاط المشاركات : 9644
تاريخ التسجيل : 22/12/2012
العمر : 73
MMS MMS :
الاوسمة
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: 26-اتشرف بتقديم قبسات من سيرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وصفاته الحميدة


26-اتشرف بتقديم قبسات من سيرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وصفاته الحميدة



(26)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل

بتقديم قبسات ونفحات

من سيرته العطرة و نسبه الشريف وصفاته الحميدة
وكل صفاته حميدة
صلى الله عليه وسلم

وادعوكم معى للتحليق الى آفاق رحبة
مع تلك النفحات الربانية
مع رسولنا وحبيبنا وقدوتنا وامامنا وشفيعنا
محمد صلى الله عليه وسلم
من خلال :

سيرته ونسبه وصفاته صلى الله عليه وسلم
من:
((كتاب زاد المعاد فى هدى خيرالعباد))
لشيخ الاسلام
ابن قيم الجوزية691-751هجرية





فصل‏:‏

في نسبه صلى الله عليه وسلم

وهو خير أهل الأرض نسباً على الإِطلاق،
فلنسبه من الشرف أعلى ذِرْوة، وأعداؤه كانوا يشهدون له بذلك،
ولهذا شهد له به عدوُّه إذ ذاك أبو سفيان بين يدي مَلِك الرّوم،
فأَشرف القوم قومُه، وأَشرف القبائل قبيلُه، وأَشرفُ الأفخاذ فخذه‏.‏

فهو (((محمَّد بن عبد اللّه، بن عبد المُطَّلِب، بن هَاشِم، بن عَبدِ مَنَاف، بن قُصَيِّ، بنِ كِلاب، بنِ مُرَّة، بنِ كَعْبِ، بنِ لُؤَي، بنِ غَالِب، بنِ فِهْر، بنِ مَالِك، بنِ النَّضْرِ، بنِ كِنَانَة، بنِ خُزَيْمَة، بنِ مُدْرِكَة، بنِ إليَاس، بنِ مُضَرَ، بنِ نِزَار، بنِ مَعَدِّ، بنِ عَدْنَان)))‏.‏

إلى هاهنا معلوم الصحة، متفق عليه بين النسابين، ولا خِلاف فيه البتة،

ولد الهدى فالكائنات ضياء *** وفم الزمان تبسم وثناء
الروح والملأ الملائك حوله *** للدين والدنيا به بشراء
والعرش يزهو والحظيرة تزدهي *** والمنتهى والسدرة العصماء
وحديقة الفرقان ضاحكة الربا *** بالترجمان شذية غناء
والوحي يقطر سلسلا من سلسل *** واللوح والقلم البديع رواء



وما فوق ‏(‏عدنان‏)‏ مختلف فيه‏.‏

ولا خلاف بينهم أن ‏(‏عدنان‏)‏ من ولد إسماعيل عليه السلام،
وإسماعيل‏:‏
هو الذبيح

على القول الصواب عند علماء الصحابة والتابعين ومن بعدهم‏.‏
وأمّا القول بأنه إسحاق
فباطل
بأكثر من عشرين وجهاً،

وسمعت شيخ الإِسلام ابن تيمية قدّس اللّه روحه يقول‏:
‏ هذا القول إنما هو متلقى عن أهل الكِتاب،
-مع أنه باطل بنص كتابهم،-

فإن فيه‏:‏
إن اللّه أمر إبراهيم أن يذبح ابنَه بكره،
وفي لفظ‏:
‏ وحيده،

ولا يشكُّ أهلُ الكِتاب مع المسلمين

أن إسماعيل هو بكر أولاده،

والذي غرَّ أصحاب هذا القول هو:
أن في التوراة التي بأيديهم‏:‏

اذبح ابنك إسحاق،

قال‏:‏

وهذه الزيادة من تحريفهم وكذبهم،

لأنها تناقض قوله‏:

‏ اذبح بكرك ووحيدك،

ولكن اليهود حسدت بني إسماعيل على هذا الشرف،

وأحبوا أن يكون لهم، وأن يسوقوه إليهم، ويختاروه لأنفسهم دون العرب،

ويأبى اللَّهُ إلا أن يجعل فضله لأهله‏.‏

وكيف يسوغ أن يُقال‏:

‏ إن الذبيح إسحاق، واللّه تعالى قد بشر أم إسحاق به وبابنه يعقوب،؟

فقال تعالى عن الملائكة‏:‏

إنهم قالوا لإِبراهيم لما أتوه بالبشرى‏:

‏ ‏{‏لاَ تَخَفْ إِنّا أُرْسِلْنَا إِلَىَ قَوْمِ لُوطٍ وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ‏}‏

‏[‏هود‏:‏ 70-71‏]‏

فمحال أن يبشرها بأنه يكون لها ولد، ثم يأمر بذبحه،

ولا ريبَ أن يعقوب عليه السلام داخل في البشارة،
فَتَنَاوُل البشارة لإِسحاق ويعقوب في اللفظ واحد،
وهذا ظاهِر الكلام وسياقُه‏.‏
فإن قيل‏:‏
لو كان الأمر كما ذكرتموه لكان ‏(‏يعقوب‏)‏ مجروراً عطفاً على إسحاق،
فكانت القراءة ‏{‏ومن وراء إسحاق يعقوب‏}‏
أي‏:‏ ويعقوب من وراء إسحاق‏.‏

قيل‏:‏

لا يمنع الرفعُ أن يكون يعقوبُ مبشراً به، لأن البشارةَ قول مخصوص،

وهي أولُ خبر سارٍّ صادق‏.‏

وقوله تعالى‏:

‏ ‏{‏وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوب‏}‏

جملة متضمنة لهذه القيود،

فتكون بشارة، بل حقيقة البشارة هي الجملة الخبرية‏.‏

ولما كانت البشارة قولاً،

كان موضع هذه الجملة نصباً على الحكاية بالقول،

كأن المعنى‏:‏

وقلنا لها‏:‏

من وراء إِسحاق يعقوب،

والقائل إذا قال‏:

‏ بشرتُ فلاناً بِقُدوم أخيه وَثَقَلِهِ في أثره،

لم يعقل منه إلا بشارته بالأمرين جميعاً‏.‏

هذا ممّا لا يستريبُ ذو فهم فيه البتة،

ثم يُضعف الجرَّ أمر آَخر،

وهو ضعف قولك‏:‏

مررت بزيد وَمِنْ بعده عمرو،

ولأن العاطف يقوم مقام حرف الجرِّ،‏.

‏فلا يفصل بينه وبين المجرور،
كما لا يفصل بين حرف الجار والمجرور‏.‏

ويدل عليه أيضاً أن اللّه سبحانه لما ذكر قصة إبراهيم وابنه الذبيح في سورة ‏(‏الصافات ‏)‏ قال‏:‏

‏{‏فَلَمّا أَسْلَمَا وَتَلّهُ لِلْجَبِينِ وَنَادَيْنَاهُ أَن يَإِبْرَاهِيمُ قَدْ صَدّقْتَ الرّؤْيَا إِنّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ إِنّ هَذَا لَهُوَ الْبَلاَءُ الْمُبِينُ وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الآخِرِينَ سَلاَمٌ عَلَىَ إِبْرَاهِيمَ كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ إِنّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ‏}‏

‏[‏الصافات‏:‏ 103-111‏]‏‏.‏

ثم قال تعالى‏:‏

‏{‏وَبَشّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيّاً مّنَ الصّالِحِينَ‏}‏

‏[‏الصافات‏:‏ 112‏]‏‏.‏

فهذه بشارة من اللّه تعالى له شكراً على صبره على ما أُمِرَ به،
وهذا ظاهر جداً في أن المبشَّر به غيرُ الأول، بل هو كالنص فيه‏.‏

والى التتمة فى المقال التالى ان شاء الله تعالى





توقيع : الطائرالمسافر



_________________
<br>





الــرد الســـريـع
..




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin