نقاء الروح





مرحبـا بك عزيزي.........

الزائر


منذ ان وطئت قدماك مواطن منتدانا

كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمك
وما يحمله من عبير مشاعرك ومواضيعك
وآرائك الشخصية

التي سنشاركك الطرح والإبداع فيها
مع خالص دعواي لك بقضاء وقت ممتع ومفيد


مع تحيات


ادارة المنتدى


أهلا وسهلا بك إلى منتديات نقاء الروح.
Back to Top

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سبب التوقف الطويل عن الكتابة في هذا المنتدى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شقق مفروشة للايجار بأقل الاسعار وافضل المستويات 00201227389733
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شقق مفروشة للايجار بأفضل المستويات والاسعار بالقاهرة + الصور 00201227389733
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب صحابيات حول الرسول محمود المصرى pdf
2018-06-27, 08:41
2018-06-27, 08:40
2018-06-27, 08:39
2018-06-27, 08:37
2018-06-27, 08:35
2018-06-27, 08:33
2018-06-27, 08:29
2018-05-19, 13:28
2018-05-19, 13:27
2017-04-08, 00:05
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



نقاء الروح  :: ¨•.•`¤¦¤( وَفِـيْ الـدِّيـْنِ حَيـَاْةٌ )¤¦¤`•.•`¨ :: ملتقى المقالات الاسلامية

شاطر

2015-12-07, 00:11
المشاركة رقم:
 
 

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1640
نقاط المشاركات : 9402
تاريخ التسجيل : 22/12/2012
العمر : 73
MMS MMS :
الاوسمة
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: المقالة رقم253من سلسلة تاريخ الدولة الاموية خلافة يزيدبن عبدالملك


المقالة رقم253من سلسلة تاريخ الدولة الاموية خلافة يزيدبن عبدالملك



المقالة رقم253

من سلسلة تاريخ الدولة الاموية
خلافة يزيد بن عبد الملك
بويع له بعهد من أخيه سليمان بن عبد الملك
أن يكون ولي الأمر من بعد عمر بن عبد العزيز،
فلما توفي عمر في رجب من هذه السنة - أعني سنة إحدى ومائة –
بايعه الناس البيعة العامة، وعمره إذ ذاك تسع وعشرون سنة،
فعزل في رمضان منها عن إمرة المدينة أبا بكر بن محمد بن عمرو بن حزم،
وولى عليها عبد الرحمن بن الضحاك بن قيس،
فجرت بينه وبين أبي بكر بن حزم منافسات وضغائن،
حتى آل الأمر إلى أن استدرك عليه حكومة فحدَّه حدين فيها‏.‏
وفيها كانت وقعة بين الخوارج،
وهم أصحاب بسطام الخارجي، وبين جند الكوفة،
وكانت الخوارج جماعة قليلة، وكان جيش الكوفة نحواً من عشرة آلاف فارس،
وكادت الخوارج أن تكسرهم،
فتذامروا بينهم فطحنوا الخوارج طحناً عظيماً،
وقتلوهم عن آخرهم،
فلم يبقوا منهم ثائرة‏.‏
وفيها
خرج يزيد بن المهلب فخلع يزيد بن عبد الملك
واستحوذ على البصرة، وذلك بعد محاصرة طويلة، وقتال طويل،
فلما ظهر عليها بسط العدل في أهلها، وبذل الأموال،
وحبس عاملها عدي بن أرطاة،
لأنه كان قد حبس آل المهلب الذين كانوا بالبصرة،
حين هرب يزيد بن المهلب من محبس عمر بن عبد العزيز، كما ذكرنا،
ولما ظهر على قصر الأمارة أتي بعدي بن أرطاة
فدخل عليه وهو يضحك،
فقال يزيد بن المهلب‏:‏
إني لأعجب من ضحكك، لأنك هربت من القتال كما تهرب النساء،
وإنك جئتني وأنت تُتَلُّ كما يُتَل العبد‏.
‏ فقال عدي‏:
‏ إني لأضحك لأن بقائي بقاء لك، وأن من ورائي طالباً لا يتركني،
قال‏:‏ ومن هو‏؟‏
قال‏:‏ جنود بني أمية بالشام، ولا يتركونك،
فدارك نفسك قبل أن يرمي إليك البحر بأمواجه،
فتطلب الإقالة فلا تقال‏.
‏ فرد عليه يزيد جواب ما قال،
ثم سجنه كما سجن أهله‏.‏
واستقر أمر يزيد بن المهلب على البصرة،
وبعث نوابه في النواحي والجهات،
واستناب في الأهواز،
وأرسل أخاه مدرك بن المهلب عن نيابة خراسان،
ومعه جماعة من المقاتلة،
فلما بلغ خبره الخليفة يزيد بن عبد الملك
جهز ابن أخيه العباس بن الوليد بن عبد الملك
في أربعة آلاف،
مقدمة بين يدي عمه مسلمة بن عبد الملك،
وهو في جنود الشام، قاصدين البصرة لقتاله،
ولما بلغ يزيد بن المهلب مخرج الجيوش إليه
خرج من البصرة واستناب عليها أخاه مروان بن المهلب،
وجاء حتى نزل واسط، واستشار من معه من الأمراء فيماذا يعتمده‏؟‏
فاختلفوا عليه في الرأي،
فأشار عليه بعضهم بأن يسير إلى الأهواز ليتحصن في رؤوس الجبال،
فقال‏:‏
إنما تريدون أن تجعلوني طائراً في رأس جبل‏؟‏
وأشار عليه رجال أهل العراق أن يسير إلى الجزيرة فينزلها بأحصن حصن فيها،
ويجتمع عليه أهل الجزيرة فيقاتل بهم أهل الشام،
وانسلخت هذه السنة وهو نازل بواسط، وجيش الشام قاصده‏.‏
وحج بالناس في هذه السنة
عبد الرحمن بن الضحاك بن قيس أمير المدينة،
وعلى مكة عبد العزيز بن عبد الله بن خالد بن أسيد،
وعلى الكوفة عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب،
وعلى قضائها عامر الشعبي،
وعلى البصرة يزيد بن المهلب‏.‏
قد استحوذ عليها وخلع أمير المؤمنين يزيد بن عبد الملك‏.‏
وفيها توفي‏:‏
عمر بن عبد العزيز‏.‏
وربعي بن حراش‏.‏
وأبو صالح السمان‏.‏
وكان عابداً صادقاً ثبتاً،
وقد ترجمناه في كتابنا التكميل، والله أعلم‏.‏


والى التتمة فى التالى ان شاء الله تعالى







توقيع : الطائرالمسافر



_________________
<br>





الــرد الســـريـع
..




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin