نقاء الروح





مرحبـا بك عزيزي.........

الزائر


منذ ان وطئت قدماك مواطن منتدانا

كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمك
وما يحمله من عبير مشاعرك ومواضيعك
وآرائك الشخصية

التي سنشاركك الطرح والإبداع فيها
مع خالص دعواي لك بقضاء وقت ممتع ومفيد


مع تحيات


ادارة المنتدى


أهلا وسهلا بك إلى منتديات نقاء الروح.
Back to Top

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك في البدء كانت الكلمة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سبب التوقف الطويل عن الكتابة في هذا المنتدى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شقق مفروشة للايجار بأقل الاسعار وافضل المستويات 00201227389733
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شقق مفروشة للايجار بأفضل المستويات والاسعار بالقاهرة + الصور 00201227389733
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب صحابيات حول الرسول محمود المصرى pdf
2018-06-27, 08:41
2018-06-27, 08:40
2018-06-27, 08:39
2018-06-27, 08:37
2018-06-27, 08:35
2018-06-27, 08:33
2018-06-27, 08:29
2018-05-19, 13:28
2018-05-19, 13:27
2017-04-08, 00:05
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!



نقاء الروح  :: ¨•.•`¤¦¤( وَفِـيْ الـدِّيـْنِ حَيـَاْةٌ )¤¦¤`•.•`¨ :: ملتقى المقالات الاسلامية

شاطر

2016-02-03, 05:36
المشاركة رقم:
 
 

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1640
نقاط المشاركات : 9712
تاريخ التسجيل : 22/12/2012
العمر : 73
MMS MMS :
الاوسمة
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: المقالة رقم 57من سلسلة الفقه فتاوى مجددالقرن ومحدث العصر الامام الالبانى رحمه الله تعالى1420هجرية


المقالة رقم 57من سلسلة الفقه فتاوى مجددالقرن ومحدث العصر الامام الالبانى رحمه الله تعالى1420هجرية


57
من  سلسلة  الفقه

فتاوى  محدث العصر ومجددالقرن  
لامام العلامة
محمدناصرالدين الالبانى  رحمه الله تعالى
1420هجرية


السائل:
ما كان صلَّى الله عليه وسلَّم يصوم في السنة شهرًا تامًا إلا شعبان؛ كان يصله برمضان.
الشيخ: كان؟
السائل: يصله برمضان.
الشيخ: يصله، طيب، ما السؤال؟
السائل: السؤال:
يصل صوم شعبان برمضان؛ يعني ما يفطر بينهم؟!
الشيخ:
لا، الحديث هذا يعني، هو في بعض الأحاديث
من طريق السيدة عائشة -رضي الله عنها-:


(كان يصوم شعبان كله، كان يصوم شعبان إلاَّ قليلاً)

فالذي أظنُّ أنه قد يشكل عليك هذا الحديث بحديث آخر:

((إِذَا كَانَ النِّصْفُ مِنْ شَعْبَانَ فَلاَ صَوْمَ حَتَّى رَمَضَانُ)).
لكن هذا محمول على ما لم يكن له عادة من صيام.

أمَّا من كان له عادة من صيام شعبان؛

فيجوز أن يصله برمضان،

إن كان له عادة صيام شعبان،

أما أن يتقصَّد صوم شعبان لوصله برمضان؛

فهذا غير مشروع،

هل فرَّقتم بين الأمرين؟
السائل: نعم.
الشيخ:

بين أن يكون له عادة أن يصوم شعبان فيصله برمضان؛

فهذا يحتاج إلى ناس ذوي عزم وحزم وقوة ونشاط،

أما من ليس له عادة من صيام شعبان،

فإذا دخل شعبان تقصَّد أن يصوم شعبان ليصله برمضان؛
هذا هو المقصود بالحديث الذي ذكرته آنفًا:

((إِذَا كَانَ النِّصْفُ مِنْ شَعْبَانَ فَلاَ صَوْمَ حَتَّى رَمَضَانُ)).

إلا أن يكون له عادة من صيام.
السائل:

نقول: افترضنا أنه ما يُفطِر؛ يعني صيام

الامام الألباني:

يعني: ((كان يصوم حتى نظنَّ أنَّه لا يُفطِر، ويُفطِر حتى نظنّ أنه لا يصوم))؛

في هذه أحوال أن لما يصوم شعبان ورمضان يصدق عليه ما جاء في ذاك الحديث

((أنه يصوم حتى نظن أنه لا يفطر))
فوصل شعبان برمضان

هو من ذلك الظن الذي ظنُّوه أنه يصوم ويصوم حتى نظنُّ أنه ما يفطر.

فله أحوال عليه السَّلام؛ من أحواله:
أن يصوم شعبان ويصله برمضان؛ فلا إشكال في ذلك.

2- هل ثبت في فضل شعبان أو نصفه حديث؟

السائل:
والحديث الذي يقول يعني معنى الحديث

أن الأعمال ترفع إلى الله في شعبان، في يوم محدد من هذا الشهر
على أساس أن الأعمال ترفع فيه؟
الشيخ:
أين هذا الحديث، مسجل عندك؟
السائل: نعم.
الشيخ: أذكر لي المتن؟
السائل:
"ذلك الشهر تغفل الناس فيه بين رجب ورمضان،
وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين،
وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم".
الشيخ: طيب، ما السؤال؟
السؤال:
حديث ثاني يقول أنه في الخامس عشر من شعبان ................

الشيخ:
(لم يصح) الحديث الذى يقول:

"إذا كان ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها"

هل هذا الذي تعنيه؟
السائل: لا،
ما أعنيه هو الحديث الذي فيه يغفر الله إلا لمشرك أو لمشاحن.
الشيخ: ما السؤال؟
السائل: هل هناك عبادة مخصصة لهذا اليوم أم لا؟
الشيخ:
لا ما في، ما في غير هذا الحديث الذى يقول:

((إذا كان ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها))

(((هذا حديث ضعيف جدًا. )))
فما في تخصيص.
على العكس من ذلك،

من ليس له عادة من صيام شعبان

فقد صح عن الرسول عليه الصلاة والسلام أنه قال:

((إِذَا كَانَ النِّصْفُ مِنْ شَعْبَانَ فَلاَ صَوْمَ حَتَّى رَمَضَانُ)).

فلا يشرع قصد صيام النصف بذاته.
أما نعود إلى الكلام الأول،
من كان له عادة من صيام يصوم شعبان كله ما في مانع،

أما أن يأتى ويتقصَّد صيام النصف؛
فهذا ليس له أصل شرعًا.
3- من لم تكن عادته صيام الأيام البيض وأراد أن يصومها في شعبان فهل له ذلك؟
سائل: طيب -يا شيخ!-
إذا كان هناك من ليس له عادة من صيام الثلاثة البيض،
وفي الشهر هذا -شهر شعبان- أراد أن يصوم الثلاثة البيض هذه؟
الشيخ: ليس متعودًا أن يصوم ماذا؟
السائل: لا.
الشيخ: لا، أستوضح.
السائل: هو ما كان يصوم.
الشيخ: ما يصوم ايش [ماذا]؟
السائل: ما يصوم الثلاثة البيض.
الشيخ: آه! الأيام البيض. ايه! نعم.
السائل: نعم، في هذا الشهر -شهر شعبان بالذات- أراد أن يصوم الثلاثة البيض هذه.
الشيخ:
هنا يأتي الحديث الذي ذكرته آنفًا:
((إِذَا كَانَ النِّصْفُ مِنْ شَعْبَانَ فَلاَ صَوْمَ حَتَّى رَمَضَانُ)).






توقيع : الطائرالمسافر



_________________
<br>





الــرد الســـريـع
..




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin